الانتهاء من تحكيم الدورة الثانية للجائزة
الانتهاء من تحكيم الدورة الثانية للجائزة
English
نسيت كلمة المرور
عن الجائزة

للمساجد أدوار مهمة في حياة المجتمعات المسلمة أينما كانت وكما أنها أماكن للعبادة ومصدر الطمأنينة والسكينة والروحانية لكل مسلم. فإنها أيضا مراكز تجمّع للسكان المحيطين بها، تُقرّبهم من بعضهم، وتبث فيهم كريم الأخلاق ونافع العلم بما تحويه من نشاطات دينية وعلمية واجتماعية متعددة.

وهي أيضاً عناصر حضرية مهمة في المدينة تمركز حولها نمو مدن العالم الإسلامي واتساعها عبر العصور. ولا يمكن فهم تطور تقاليد العالم الإسلامي المعمارية المختلفة دون دراسة تطور عمارة مساجدها؛ إذ أن المسجد كان عنصراً أساسياً في تعريف هذه التقاليد، وتحديد معالمها في فترات عديدة، وأيضاً فإن الإبداع في عمارة العالم الإسلامي غالباً ما ظهر في أوضح معالمه في عمارة المساجد.

الرؤية

نحو رفعة بيوت الله عمرانيا ومجتمعيا

الرسالة

تنتهج الجائزة رؤيتها من خلال تحفيز وتشجيع المهندسين المعماريين للتنافس فيما بينهم لدور أفضل لعمارة المساجد في بناء المجتمع وفي إطار التدابير المستدامة للقضايا البيئية، توفير الطاقة، الإضاءة المثلى , توزيع الصوت و القيمة المعمارية المضافة للمجتمع

مجلس الأمناء
  • صاحب السمو الملكي الأمير

    سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

  • الشيخ

    عبداللطيف بن أحمد الفــوزان

  • معالي المهندس

    عادل بن محمد فقيه

  • معالي الدكتور

    خالد بن صالح السلطان

  • معالي الدكتور

    عبدالله عمر نصيف

  • دكتور

    أحمد محمد علي المدني

  • معالي الدكتور

    صالح بن سليمان الوهيبي

  • دكتور

    عبدالله بن صالح العثيمين

  • دكتور

    عبدالله بن حسين القاضي

  • دكتور

    صالح لمعي مصطفى

  • أستاذ

    عبدالله بن إبراهيم بن عبدالكريم الهويمل

رئيس مجلس الأمناء، نال درجة الماجستير في العلوم الاجتماعية والسياسية في كلية ماكسويل في جامعة سيراكيوز بالولايات المتحدة الأمريكية. طيار مدني معتمد في إدارة الطيران الفدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية 1396هـ (1976م) وطيار مقاتل، عقيد (متقاعد) في سلاح الجو الملكي السعودي.

بدأ صاحب السمّو الأمير سلطان بن سلمان عمله كباحث في وزارة إدارة الإعلام والاتصالات الدولية في وزارة الإعلام السعودية في عام 1402هـ (1982م) . شغل منصب نائب مدير اللجنة الإعلامية السعودية للرياضيين السعوديين التي شاركت في دورة الألعاب الأولمبية عام 1404هـ (1984م) في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

من 24 ربيع الآخر وحتى 2 جمادى الأولى 1405هـ (17 يونيو وحتى 24 يونيو 1985م) طار كأخصائي حمولة ضمن رحلة دسكفري إس أي أس -51- جي. باعتباره أحد سبعة أعضاء في طاقم دولي والذي ضم أيضاً رواد أمريكان وفرنسيين وكان ممثلاً للعرب في منظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) في نشر القمر الصناعي عربسات 1 بي.

ساعد في تأسيس جمعية مستكشفي الفضاء وهي منظمة دولية تضم جميع رواد الفضاء الذين كانوا في الفضاء وعمل في مجلس إدارتها لعدة سنوات. أصبح صاحب السمّو الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة والآثار (سكتا) في عام 1420هـ (2000م) عندما تأسست الهيئة. رئيساً حالياً للهيئة العامة السياحة والآثار في المملكة العربية السعودية.

عبداللطيف بن أحمد الفوزان رجل أعمال عاش من بداية حياته مثابراً متفانياً في عمله ومتنقلا بين العديد من مدن المملكة العربية السعودية والخليج بحثا عن الفرص التجارية. وكان كأقرانه المتميزين من أبناء جيله طموحاً ورأى في التجارة بكافة أنواعها مجالاً للتطور والنماء.

سعى عبداللطيف الفوزان مع أخيه محمد الفوزان لتأسيس وتطوير عدد من الشركات تحت مظلة مجموعة الفوزان والتي بفضل من الله أصبحت واحدة من أسرع البيوت التجارية نمواً في الخليج من خلال تنوع الاستثمارات والانتشار الجغرافي ومحاولة خلق بيئة مثالية للعمل.

بادر الشيخ عبداللطيف الفوزان بتسليم القيادة للشباب من الجيل الثاني للأسرة لتلمّسه أهمية قيادتهم لدفة نشاط العديد من شركات المجموعة والتي بفضل من الله ثم بفضل هذه الرؤية الواضحة أصبحت مجموعة الفوزان في مقدمة شركات المملكة العربية السعودية.

لمؤسس الجائزة العديد من الإسهامات المجتمعية، فقد دعم فكرة إطلاق عدد من المبادرات تحت مظلة برنامج الفوزان لخدمة المجتمع ومنها على سبيل المثال لا الحصر الإسكان الميسر، برنامج تدريب الشباب على مهارات البيع بالتجزئة "تجزئة" وبنك الطعام السعودي "إطعام"، شركة آرام الإحسان القابضة المنتجة لبرنامج (خواطر)، وتعتبر ديوانيته الثقافية من أهم الدواوين الثقافية في المنطقة الشرقية.

تعلق عبداللطيف الفوزان بالمساجد مكاناً للعبادة منذ أيامه الأولى ثم بعد ذلك مشيِّداً لها داخل وخارج المملكة وأخيرا توّجَهها بإطلاق هذه الجائزة والتي نسأل الله أن يبارك فيها لتحقيق أهدافها السامية لرفعة بيوت الله

عمل المهندس عادل بن محمد فقيه في القطاعين العام والخاص قبل تعيينه وزيراً للعمل في عام 1431هـ (2010م) وكان رئيساً لبنك الجزيرة وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة. وكان عضواً في لجان منظمات مختلفة بما في ذلك مجلس محافظة مكة المكرمة واللجنة العليا للسياحة والهيئة الملكية في الجبيل وينبع وصندوق إدارة الشركة السعودية العربية للزجاج (ساجكو) وكان رئيس مجموعة صافولا. وتم تعيينه رئيس لبلدية جدة في ربيع أول 1426هـ (مارس 2005م) وعُين وزيراً للعمل في 6 جمادى الآخر 1431هـ (18أغسطس 2010م) في مكان غازي عبد الرحمن القصيبي.
مدير عام جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، حاصل على درجة البكالوريوس في هندسة النظم مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عام 1405هـ (1985م). وحاصل على درجة الماجستير في هندسة النظم من نفس الجامعة أيضاً عام 1407هـ (1987م) وحاصل على درجة الماجستير في الرياضيات من جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة الأمريكية في نفس العام. كما حصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الصناعية من جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1407هـ (1987م). وحصل على جائزة سفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة للمتميزين من الحاصلين على شهادة الدكتوراه. وحصل على جائزة التميز في المؤتمر الوطني العاشر للحاسب عام 1408هـ (1988م). وحصل على جائزة أفضل باحث في الجامعة للعام الدراسي 1416هـ - 1417هـ (1996م - 1997م). كما حصل على شهادات التميز في الأداء لجميع سنوات خدمته بالجامعة.
تلقى تعليمه الأوّلي في مدينة جدة وحصل على الثانوية العامة عام 1379هـ (1960م) ، ثم نال شهادة البكالوريوس في العلوم (كيمياء - جيولوجيا) بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى في كلية العلوم بجامعة الرياض عام 1384هـ (1964م)، ثم حصل على الدكتوراه في الجيولوجيا من جامعة ليدز ببريطانيا عام 1391هـ (1971م)، بعد ذلك عمل أستاذاً مساعداً بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم بجامعة الرياض من عام 1391 إلى عام 1393هـ (1971م - 1973م) ثم أستاذاً مساعداً بجامعة الملك عبد العزيز من عام 1393هـ وحتى عام 1396هـ (1973م - 1976م) ثم أستاذاً مشاركاً بجامعة الملك عبد العزيز من عام 1397هـ وحتى عام 1403هـ (1977م - 1983م) ويعمل حالياً أستاذاً (بروفيسور) بجامعة الملك عبد العزيز منذ عام 1403هـ (1983م) بالإضافة إلى منصبه كرئيس لمؤتمر العالم الإسلامي.
هو أول رئيس للبنك الإسلامي للتنمية، حيث تولى رئاسته منذ عام 1395هـ (1975م). وقد ولد الدكتور علي في المدينة المنورة، بالمملكة العربية السعودية، في عام 1353هـ (1934م)، حيث أكمل تعليمه الأولي. وهو حائز على درجة البكالوريوس في التجارة، وعلى ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة بمصر. ولقد حصل على درجتي الماجستير في الآداب ودكتوراه الفلسفة، وكلاهما في الإدارة العامة، من جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة الأمريكية.
الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي، حاصل على الدكتوراه من جامعة أنديانا (بلومنجتن) بالولايات المتحدة الأمريكية في 1403هـ (1982م) وحصل على الماجستير من نفس الجامعة في 1397هـ (1967م) والبكالوريوس من جامعة الرياض (جامعة الملك سعود حالياً) في 1392هـ (1972م).
الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية، تخرج من قسم التاريخ بجامعة الملك سعود بالرياض، وحصل على الدكتوراه من جامعة أدنبرا عام 1392هـ (1972م). عضو هيئة تدريس في قسم التاريخ بجامعة الملك سعود. له العديد من المؤلفات والكتابات إلى جانب تحقيقاته وترجماته عن اللغة الإنجليزية.

أستاذ جامعي في مجالات العمارة والتخطيط الحضاري، وهو حالياً أستاذ مشارك في التخطيط الحضري في جامعة الدمام المملكة العربية السعودية. وتتضمن إهتماماته مجالات الإسكان وأساليب التخطيط والتنمية والنقل والاتصالات وأساليب البحث والتشريعات ونظم المعلومات الجغرافية والخدمات الإلكترونية والتنمية المستدامة. وهو عضو في عديد من الجمعيات العلمية والمهنية في المملكة العربية السعودية المرتبطة بالهندسة والعمارة والعقارات. وقد حاز على جائزة الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود للتفوق العلمي. ونشرت له أبحاث عديدة في مجالات العمارة وتاريخ العمارة والتخطيط الحضاري.

حصل الدكتور على شهادتي البكالوريوس والماجستير في العمارة والتخطيط الحضري من جامعة الملك فيصل، وحصل على شهادة الماجستير في دراسات الإسكان، وشهادة الدكتوراه في التخطيط الحضري والإقليمي من جامعة ولاية بورتلاند بالولايات المتحدة الأمريكية. وهو عضو أيضاً في اللجنة التنفيذية لجائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد.

حاصل على دكتوراه في العمارة الإسلامية والترميم - جامعة آخن في ألمانيا . عميد كلية الهندسة المعمارية (سابقاً) ـ جامعة بيروت العربية وهو حاليا المدير العام لمركز إحياء تراث العمارة الإسلامية بجمهورية مصر العربية والذي تأسس في عام 1404هـ (1984م).

حائز على العديد من الجوائز العالمية في العمارة منها مرتان من جائزة الأغاخان العالمية.

عبدالله بن إبراهيم بن عبدالكريم الهويمل يحمل درجة البكالوريوس في السنّة وعلومها من جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض. وهو حاليا وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للشؤون الإدارية والفنية. تدرج في وظائف مختلفة في الوزارة حيث عمل كمدير عام الإدارة العامة للميزانية، مدير عام وحدة المراجعة الداخلية، والمشرف العام على مركز المعلومات والحاسب الآلي بالوزارة.

عبدالله الهويمل حاصل على العديد من الدورات التدريبية الإدارية والفنية وهو عضو فاعل في كثير من اللجان والجمعيات الخيرية المختلفة في شتى أنحاء المملكة.

دورات الجائزة
  • تشمل الدورة الثانية للجائزة المساجد داخل اطار دول مجلس تعاون الخليج العربي.

    تفاصيل الدورة