اللغات

المكتبة

موسكيبيديا

معلومات

الابتكارات

الترشيح
العربية

جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد تقيم ندوة مشتركة مع جامعة عجمان في مقر الجامعة حول عمارة المسجد في المستقبل وتوقع إتفاقية مع الجامعة وتطلق مسابقة طلابية عالمية تعنى بعمارة المساجد وتقنياتها  


مارس 27, 2019

أقامت جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد ندوة مشتركة مع جامعة عجمان في مقر الجامعة حول عمارة المسجد في المستقبل بحضور نخبة من المعماريين والمتحدثين من أنحاء العالم العربي: حيث شارك من مملكة البحرين الشيخة الدكتورة هيفاء آل خليفة ، و شارك من المملكة العربية السعودية كلا من الدكتور عبدالله القاضي و المعماري علي الشعيبي ، و أخيرا من الجمهورية العربية السورية الدكتور وائل سمهوري.

و تناول المتحدثون قضايا متعددة حول التحولات التاريخية والإقتصادية والإجتماعية والتقنية التي مر بها المسجد على مدى أربعة عشر قرنا والتي أكدت بمعظمها على أن المسجد عنصر معماري يخترق الثقافات و يتوافق مع المجتمعات. و ضمن فعاليات الندوة، قام الأمين العام للجائزة الدكتور مشاري النعيم بتوقيع مذكرة تعاون مع جامعة عجمان وإطلاق مسابقة طلابية عالمية تعنى بعمارة المساجد وتقنياتها، و قد أفتتح الدكتور النعيم أعمال الندوة بتقديم شرحا عن أهداف جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد في تطوير العمارة المستقبلية للمساجد و إسهام الجائزة في توليد أشكال وحلول معمارية مبتكرة في هندسة المساجد.

هذا و تناولت الشيخة الدكتورة هيفاء آل خليفة فكرة المسجد الذكي واستعرضت أمثلة تاريخية مهمة تبين الحلول الذكية في عمارة المساجد ، وأضافت بأن مسجد المستقبل يمكن أن يوظف الكثير من الحلول المجربة لا الأشكال المجربة.

ثم استعرض الدكتور القاضي خلال الندوة المساجد التي ارتبط تاريخها بالرسول صلى الله عليه وسلم وعددها ٢٤٠ مسجد وكل مسجد له حكاية وقصة وخصوصية مكانية وارتباطات رمزية تاريخية، ودعى إلى الجمع بين العمارة والتاريخ والجغرافيا وعلم الإجتماع لدراسة عمارة المساجد وتطورها عبر التاريخ.

أيضا قام المعماري علي الشعيبي بالتحدث عن تجربته الطويلة في عمارة المساجد وتناول قضايا مهمة ترتبط بالموقع وعلاقة المسجد بالشكل الحضري وقدم أمثلة من تصاميمه خلال الأربعون عاما الماضية.

و كما تحدث الدكتور وائل سمهوري على أن نظرية قدسية الأرض في الإسلام فقد جعلت الله الأرض مسجدا وطهورا وأشار إلى أن هذا يثير تساؤل حول المسجد كمبنى مقابل المسجد كمكان وكفلسفة. و أخيرا تناول سمهوري أحد المواضيع المثيرة للجدل في موضوع تصميم المسجد و شكله متسائلا : متى يأتي المعماري العربي والمسلم الذي يحدث نقلة في تصميم المساجد تكافئ النقلة التي أحدثها ليكوربوزيبه عندما صمم كنيسة رونشامب.

أيضا قام الدكتور هاني الهنيدي – مستشار الجائزة – بعرض آخر انجازات الجائزة واستعرض القائمة القصيرة للمساجد المرشحه للدورة الثالثة التي تم اختيارها من قبل لجنة التحكيم الدولية في باريس، يناير ٢٠١٩. كما قامت المهندسة سندس آشي باستعراض البوابة الإلكترونية للجائزة من خلال مشاريعها التي سوف تحتوي على أكبر قاعدة بيانات معمارية في العالم لهندسة المساجد في جميع المجالات. هناك عدة مشاريع عملاقة في طور التنفيذ من ضمنها أسفار ،منابر، موسكبيديا

وفي نهاية الندوة أقيمت ورشة عمل في كلية العمارة والتصميم في جامعة عجمان بالإشتراك مع جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد لتصميم مسجد محلي داخل الجامعة تهدف إلى نقل رؤى الجائزة حول عمارة مساجد المستقبل إلى الجيل الشاب من المعماريين و طلبة كليات العمارة.

أخيرا وقعت جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد إتفاقية مع جامعة عجمان