اللغات

المكتبة

موسكيبيديا

معلومات

الابتكارات

الترشيح
العربية

أختتم المؤتمر العالمي الأول لعمارة المساجد


ديسمبر 7, 2016

أختتم المؤتمر العالمي الأول لعمارة المساجد، بالتعاون مع “جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد”والذي أقيم في مدينة الدمام بجامعه الإمام عبدالرحمن الفيصل، (الدمام سابقاً) بتاريخ 5-7 ديسمبر 2016م، برعاه كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وبحضور كريم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز- رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، رئيس مجلس أمناء “جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد”.

شهد الحفل كلمة للأمير سلطان بن سلمان، تليها جلسات ومناقشات معماريه تهتم بالأفكار المستدامة بهدف تطوير المساجد ورفعه بيوت الله.

من جهته ألقى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز- كلمة بهذه المناسبة أعرب فيها عن سروره بافتتاح المؤتمر، مرحباً فيها بالمشاركين من داخل وخارج المملكة، وقال إن المملكة منذ تأسيسها على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن –رحمه الله- دأبت على الاعتناء بالمساجد، وعمارتها، انطلاقاً من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يحثنا على ذلك، حيث يشكل المسجد المدرسة الحقيقية للمجتمعات وانطلاق الحضارة الإسلامية.

كما أشار عبداللطيف الفوزان إلى أن هذا المؤتمر هو نتاج جائزة الفوزان لعمارة المساجد بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل ممثلة بكلية العمارة والتخطيط والتي نسعى من خلالها إلى الاستمرار في خدمة بيوت الله، حيث ان هذه التظاهرة العلمية جاءت لتحاكي التصاميم المعمارية للمساجد.

من جانبه رحب مدير جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل الدكتور/ عبدالله الربيش – بأصحاب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز- مؤكداً أن تشريف سموهما يدل على أهمية المؤتمر واختصاصه بعمارة بيوت الله، وأن هذا الحدث شرف للجميع، حيث أن المؤتمر يعد من أهم المؤتمرات على مستوى العالم، التي تناقش قضايا المساجد المعمارية، بحضور نخبة من المتخصصين من دول العالم، وعدد من المشايخ وأصحاب الفضيلة، متمنيا التوفيق للجميع.